شقق للبيع في ليبيا
بيع واشتري مجاناً
سيارات و مركبات المنزل والحديقة اجهزة - الكترونيات عقارات
سجل الآن
إذا كنت تملك حسابا اضغط هنا
مميزات
تسجيلك في السوق المفتوح: إضافة إعلانك مجاناً إضافة عدة صور لإعلانك تواصل مع البائع عن طريق التعليقات يبقى إعلانك على الموقع مدة 180يوماً
مشكلة في الشبكة, انقر هنا لإعادة تحميل الصفحة
الدردشة ليست جاهزة بعد

شقق للبيع في ليبيا

1 - 30 نتيجة من 4085

إعلانات قريبة منك

سيتم استخدام موقعك لعرض الإعلانات القريبة منك

شقق للبيع في ليبيا
هل تود حفظ معطيات البحث؟ احفظ نتائج البحثالبحوث المفضلة
عرض الإعلانات على الخريطة
كن أول من يعلم عن الإعلانات الجديدة في شقق للبيع أعلمني

الاسئلة الاكثر شيوعاً عن شقق للبيع في ليبيا

right curve arrow

بيع كل شئ على السوق المفتوح

left curve arrow أضف إعلان الآن

قطاع العقارات السكنية في ليبيا

العقارات في ليبيا

القطاع العقاري هو أحد القطاعات الأساسية لبناء الدولة العصرية الحديثة وهو النواة الأولى لتخطيط كل من المدن والقرى والأقاليم في أي دولة وعلى أساسه يتم اختيار مواقع المشاريع الإنمائية والمدن السكنية الجديدة ووضع خطط التوسعة العمرانية وتطوير المخططات القائمة، وذلك ما يسهم في حل مشاكل الإسكان في الدولة وتطوير جودة السكن، وقد عانت ليبيا خلال السنوات الماضية وتحديداً منذ عام 2011 من تعطل معظم مشاريع البناء والإسكان التابعة للشركات المحلية والاجنبية في كافة ربوع البلاد، وذلك بسبب الأحداث السياسية التي عصفت بها، وخلال الفترة الماضية ومع بدء الاستقرار الأمني في بعض المدن والمناطق وبسبب نزوح أعداد كبيرة من السكان والتمركز في المدن الآمنة أصبح الطلب يزيد على العقارات السكنية وخاصة الشقق، ما أدى إلى الضغط عليها خاصة مع قلة أعداد العمارات والمباني وبسبب تهدم بعضها الآخر، ما أدى إلى قلة البحث عن إعلانات عقارات للبيع ، وحاولت الحكومة الليبية منذ فترة طويلة العمل على حل مشكلة القطاع العقاري وإعادة إنعاشه لتلبية احتياجات السكان المتزايدة.

أسعار العقارات السكنية في ليبيا

قفزت أسعار بيع العقارات السكنية في ليبيا خلال الأشهر الماضية بنسبة تراوحت بين 120-200 % وذلك بالمقارنة مع أسعار العقارات لعام 2017، حيث ازداد الطلب على شراء المنازل والشقق في المناطق الآمنة وخاصة في مدينة طرابلس وذلك في ظل قلة المعروض في السوق، ما دفع أصحاب هذه العقارات إلى رفع أسعارها، إذ ارتفع سعر بعض الشقق متوسطة الحجم من 100 ألف دينار إلى حوالي 120 ألف دينار وذلك في ضواحي العاصمة، وقد قفزت أسعار الشقق تحت خانة شقق للبيع في منطقة زاوية الدهماني وسط العاصمة إلى حوالي 420 ألف دينار بارتفاع وصل إلى 200%، ووصلت أسعار الشقق السكنية في شارع النصر وسط العاصمة إلى ما يزيد عن نصف مليون دينار ليبي، وبذلك فقد ارتفعت أسعار العقارات بشكل كبير ولم تعد تتناسب مع القدرة الشرائية المنخفضة للطبقة الوسطى، وأصحاب الدخل المحدود، فسعر الشقة في بعض المناطق الآمنة وصل إلى 250 ألف دينار، وهناك شقق سكنية صغيرة ذات مرافق وخدمات شبه معدومة بسعر يتجاوز 100 ألف دينار.

أسباب ارتفاع أسعار العقارات السكنية في ليبيا

ساهمت الكثير من العوامل الداخلية والخارجية في ارتفاع أسعار العقارات السكنية في طرابلس وغيرها من المدن الآمنة منها تضرر عدد كبير من المنازل والعمارات السكنية بسبب الحرب والقصف، واضطرار أصحابها إلى تركها للبحث عن مساكن جديدة في مناطق أخرى، ما زاد البحث عن إعلانات شقق للبيع ، إلى جانب عدم توفر قروض مصرفية يمكن الحصول عليها وذلك منذ عام 2011، وغياب الدور الحكومي في عملية الرقابة على الأسواق التي تتلاعب بالأسعار، انخفاض دخل الأفراد وارتفاع أسعار المعيشة الأخرى إذ لا يتعدى راتب بعض الموظفين 930 ديناراً ليبياً شهرياً، ومن أهم الأسباب الأخرى هي عدم استقرار سعر الصرف الدينار الليبي مقابل الدولار الأمريكي الذي يدفع المواطنين لشراء العقارات والحفاظ على قيمة أموالهم، وتوقف معظم الشركات العقارية الأجنبية والمحلية في ليبيا عن العمل منذ اندلاع الثورة عام 2011، وتضرر عدد كبير من الوحدات السكنية التابعة لهذه الشركات والتي وصل إلى حوالي 125 ألف وحدة سكنية جنوب العاصمة الليبية طرابلس، وتشير بعض البيانات الرسمية إلى أن ليبيا بحاجة إلى حوالي 550 ألف وحدة سكنية جديدة لتغطية العجز العقاري في الدولة.

مشاريع عقارات سكنية في ليبيا

تعتبر ليبيا واحدة من الدول التي تعاني من ارتفاع أعداد السكان وتركزهم في العديد من المناطق، وبذلك فقد توجهت الدولة إلى إنشاء عدد من المجمعات السكنية الجديدة  والعمارات ذات الطوابق المتعددة من أجل تلبية احتياجات السكان التي ما زالت في تزايد عاماً بعد عام، ما يزيد البحث عن إعلانات عقارات للبيع ، وهذه المشاريع منها ما هو مشاريع تابعة للحكومة أو تابع لشركات خاصة، ومن هذه المشاريع:

مشروع العمارات الصينية 

هو أحد المشاريع الإسكانية في مدينة بنغازي، ويتبع لواحدة من الشركات العقارية الصينية التي لها عدد من المشاريع في الدولة، ويتألف المشروع من 25 ألف وحدة سكنية متفاوتة في المساحة والتصميم، وهذا المشروع ملك للدولة وتشرف عليه الشركة الصينية، ويقام على مساحة تقدر بحوالي 1600 هكتار، ويتكون من عدة أقسام موزعة على عدة مناطق، حيث يشمل 20 ألف وحدة سكنية في منطقة قنفودة، و5 آلاف وحدة سكنية في منطقة جردينة الخضراء،  ومجموعة من الوحدات في منطقة القوارشة، وكان العمل على المشروع يسير بشكل جيد، إلى أن توقف خلال فترة الحرب، حيث بلغت نسبة الاكتمال في منطقة قنفودة حوالي 35% وفي جردينة 43% وعادت الشركة إلى استئناف العمل مرة أخرى عام  2014.

مشروع كارمود للسكن الاجتماعي

هو عبارة عن مشروع سكني للعقارات الجاهزة تشرف عليه شركة كارمود التركية للمباني الجاهزة، وهو مشروع للإسكان الاجتماعي في مدينة الخمس، وهو عبارة عن مجموعة مختلفة من العقارات السكنية المنفصلة والمتنقلة، تم الانتهاء من بناء وتسليم حوالي 29 وحدة سكنية خاصة مسبقة الصنع، وذلك في فترة قصيرة لم تتجاوز 40 يوماً، وهذه الوحدات تم تجهيزها بشكل كامل في تركيا، وتم نقلها إلى ليبيا عن طريق البحر في حاويات خاصة، وذلك على شكل قطع، وتم إعادة تركيبها  وتجميعها مرة أخرى وتسليمها جاهزة للاستخدام حسب الاتفاق، وهذه الوحدات مبنية من مادة الصلب الخفيف الذي يمتاز بإمكانية تفكيكه وتركيبه بسهولة إلى جانب عمره الطويل وقدرة تحمله العالية لمختلف الظروف الجوية.

مشاريع سكنية أخرى

أرسل ملاحظاتك لنا
لا تفوّت عليك هذه الصفقات